الرئيسية - الأخبار - أكثر من 3 آلاف باكستاني يتعرضون لانتهاكات في السجون السعودية

أكثر من 3 آلاف باكستاني يتعرضون لانتهاكات في السجون السعودية

مرآة الجزيرة

لاتقتصر الانتهاكات خلف القضبان السجون في “السعودية” على المواطنين بل تطال الوافدين من العمال، إذ كشف وزير الإدارة والتنمية المحلية الباكستاني السابق، عنايت الله خان، عن أن 3309 مواطنين باكستانيين مسجونونَ في ظروف سيئة بالسجون “السعودية”.

خان، وفي حديث لوكالة “لأناضول” التركية، لفت إلى أن جدلاً دائراً في البلاد منذ حديث وزير الداخلية الباكستاني، شهريار خان آفريدي، في وقت سابق، عن المعاملة السيئة للباكستانيين في السجون “السعودية”.

وأوضح خان أنه “يعيش في السعودية 1.5 مليون باكستاني، منهم 3 آلاف و309 باكستانيين يقبعون في سجونها”، مشيرا إلى أنه “انتحر بعض الباكستانيين في السجون السعودية بسبب تعرضهم لسوء المعاملة، أو جراء إساءة الكفلاء السعوديين معاملتهم”، مشدداً على أن “العديد من الباكستانيين يُزجّ بهم في السجون لجرائم صغيرة”.

بدوره، البرلماني الباكستاني، صاحب زاده سناء الله، قال “إن غالبية مواطنينا يُحبسون في السعودية بسبب أمور تتعلق بالتأشيرات، وهذا النوع من الجرائم لا يقتضي السجن مدة طويلة”.

يشار إلى أن عدد الباكستانيين خارج بلدهم يبلغ أكثر من ثمانية ملايين، بينهم أكثر من 11 ألفاً و800 في سجون العديد من البلدان، وفقاً للخارجية الباكستانية، إذ يقبع 1842 باكستانياً في السجون اليونانية، وهو أكبر عدد من الباكستانيين المحبوسين في دولة أوروبية.

وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، سبق أن عرض في أغسطس الماضي، على البرلمان تقريراً عن عدد الباكستانيين المسجونين في دول بالشرق الأوسط، أوضح فيه أن هناك “2970 باكستانياً في السجون السعودية، و2600 في السجون الإماراتية”؛ في حين طالبت المنظمات الحقوقية السلطات السعودية بالكف عن الانتهاكات الني ترتكبها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك