الرئيسية - إقليمي - مجلس الشيوخ الأمريكي يعقد جلسة للبحث في العلاقات مع “السعودية” وحرب اليمن  

مجلس الشيوخ الأمريكي يعقد جلسة للبحث في العلاقات مع “السعودية” وحرب اليمن  

مرآة الجزيرة

قطع أعضاء في الكونغرس الأمريكي العطلة الفيدرالية للإجتماع ليلة أمس الأربعاء والتباحث بشأن العلاقات مع “السعودية” وحرب اليمن من جهة وتورّطها بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي من جهة أخرى.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ “بوب كوركر ” أكد أن الإجتماع عُقد بحضور كل أعضاء مجلس الشيوخ المهتمين بقضية خاشقجي والحرب التي تشنها “السعودية” والإمارات في اليمن، وبكل ما يتعلق بمستقبل العلاقات الأميركية مع “السعودية” وصفقات تسليحها.

وتابع “كوركر” في مقال له بموقع “رول كول” المعني بشؤون الكونغرس، أن موعد الجلسة المقرر عقدها في الكونغرس لمناقشة مشروع القرار سيكون على الأرجح في العاشر من الشهر الجاري.

من جانبه علّق وزير الدفاع “جيمس ماتيس” على تورّط “السعودية” بقتل خاشقجي قائلاً: “إن قلتُ شيئاً ما، إنني بحاجة إلى أدلّة”، مضيفاً “أنا واثق من أننا سنجد المزيد من الأدلة على ما حصل، لكنني لا أعرف ما ستكون ولا من سيكون ضالعاً، لكننا سنتبعها إلى أبعد ما أمكننا”.

في سياقٍ متّصل، أفادت مراسلة “الجزيرة” أن هذا الإجتماع “قد يكون خطوة أولى يخطوها أعضاء المجلس لمعاقبة السعودية، لا سيما أولئك الذين أعربوا الليلة الماضية عن قناعتهم بتورط ولي العهد محمد بن سلمان في مقتل خاشقجي”.

واعتبرت المراسلة أن “الاجتماع بمثابة رسالة موجّهة إلى البيت الأبيض الذي حاول مراراً إبعاد التهمة عن محمد بن سلمان، لكن إصرار بعض أعضاء مجلس الشيوخ وضغوطهم على الرئيس دونالد ترامب أجبرته على الرضوخ جزئياً”، بحسب قولها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك