الرئيسية - النشرة - الكشف عن وضع الشيخ الطريفي الصحي ومكان احتجازه

الكشف عن وضع الشيخ الطريفي الصحي ومكان احتجازه

مرآة الجزيرة

كشف روّاد مواقع التواصل الإجتماعي تدهور الوضع الصحي للشيخ عبد العزيز الطريفي، المعتقل في السجون السعودية منذ نحو ثلاث سنوات.

ووفقاً لروّاد مواقع التواصل يُسجن الطريفي حالياً في غرفة بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي بالرياض، وسط حراسة مشددة جداً وذلك بعد التدهور الصحي الذي أصابه أيلول/ سبتمبر الماضي.

وبيّنت مواقع التواصل أيضاً، تضييق السلطات السعودية على المعتقل ذلك أنها لا تسمح لذوي الطريفي بزيارته لدقائق معدودة فقط، مرة واحدة كل شهرين.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الشيخ عبد العزيز الطريفي من منزله في الرياض، في الثالث والعشرين من شهر نيسان/ أبريل 2016.

ويعود سبب اعتقال الطريفي إلى آخر التغريدات التي نشرها عبر حسابه في “تويتر”، حيث قال: “يظن بعض الحكام أن تنازله عن بعض دينه إرضاء للكفار سيوقف ضغوطهم، وكلما نزل درجة دفعوه أُخرى، الثبات واحد والضغط واحد فغايتهم (حتى تتبع ملتهم)”.

وتابع في تغريدة أخرى: “من عرف سعة (رحمة الله) استصغر الكبائر، ومن عرف (شدّة عقابه) استعظم الصغائر، والمؤمن يتوسّط حتى لا يأمن ولا يقنط”.

يُشار إلى أن السلطات الأمنية والقضائية في “السعودية” تحكم قبضتها على أنشطة وتحركات العلماء والمفكرين بشكل غير مسبوق منذ صعود نجم ولي العهد الحالي محمد بن سلمان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك