الرئيسية - إقليمي - قريباً.. حركة سياسية معارضة ضد محمد بن سلمان

قريباً.. حركة سياسية معارضة ضد محمد بن سلمان

مرآة الجزيرة 

كشف الأمير السعودي خالد بن فرحان آل سعود عن تأسيس حركة سياسية معارضة للنظام السعودي خلال الشهر القادم هدفها الرئيسي مساعدة أهالي الجزيرة العربية في الحصول على اللجوء السياسي في أوروبا.

وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه على “تويتر”، بيّن الأمير خالد أهداف الحركة السياسية المعارضة، حيث يأتي في مقدمتها تحرير شعب الجزيرة العربية من القهر والظلم الذي يتعرضون له من قبل النظام السعودي، وإيقاف الحرب على اليمن وسوريا وليبيا إلى جانب توطيد العلاقات مع كافة الدول العربية.

وتابع ابن فرحان تغريداته بالحديث عن أهداف الحركة قائلاً: “توطيد أواصر علاقات حسن الجوار مع جميع دول المنطقة إقامة نظام سياسي يمكن الشعب من المشاركة الحقيقية للسلطة والثروة فى بلاد الحرمين. وضع دستور مدنى حر يكفل المساواة التامة بين المواطنين وعدم التمييز بينهم على أساس دينى أو مذهبى بغض النظر عن العرق أو اللون أو الجنس”.

الأمير المعارض للنظام السعودي الحالي، اعتبر أن القانون وحده هو الفصل فى تعامل الدولة مع المواطنين مؤكداً أن جميع المواطنين سواء أمام القانون، وطالب بتحقيق الفصل التام بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية وتمكين الشعب من حرية التعبير المشروع بدون خوف من السجن أو الإعتقال.

ومن الأهداف أيضاً بحسب ابن فرحان، الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين لأسباب سياسية أو فكرية أو دينية أو عنصرية الذين أدينوا لعدم السماح لهم بحرية التعبير والعقيدة، وأيضاً التواصل مع وسائل الإعلام الغربية عن طريق ترجمة إصدارات الجمعية إلى اللغات الأجنبية الحية.

وأردف بالقول: “لإطلاعهم على جرائم النظام السياسي السعودي المستبد فى المملكة العربية السعودية، تقديم االدعم لطالبي حق اللجوء الساسى فى الدول الأوربية الهاربين من الظلم والقهر والسجون والمعتقلات ومساعدتهم قانونياً وإجتماعياً قدر الإمكانو رعاية أسر اللاجئين تربوياً وإجتماعياً.. إلخ”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك