الرئيسية - إقليمي - “السعودية” تمد تنظيم “القاعدة” الإرهابي في اليمن بأسلحة أمريكية

“السعودية” تمد تنظيم “القاعدة” الإرهابي في اليمن بأسلحة أمريكية

مرآة الجزيرة

يبدو أن النظام السعودي لم يكتف بإرتكاب الجرائم والإعتداءات في اليمن بل تعداه إلى مرحلة دعم تنظيم القاعدة الإرهابي ومدّه بالسلاح، لمواصلة جرائمه في اليمن، وذلك وفقاً لتحقيق إخباري نشرته شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وبحسب التحقيق الذي نشرته شبكة “سي إن إن”، قدّم النظام السعودي إلى مسلّحين مرتبطين بتنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن، أسلحة أميركية الصنع كانت واشنطن زودته بها لمواصلة عدوانه على اليمن. الشبكة بيّنت أن التحالف السعودي استخدم أيضاً الأسلحة الأمريكية لشراء ولاءات قبائل يمنية، مشيرةً إلى أن ذلك قد أثار تساؤلات حول ما إذا كان النظام السعودي يتمتّع بما يكفي من المسؤولية للسماح له بمواصلة شراء الأسلحة المتطورة.

وكانت تحقيقات سابقة لـ “سي إن إن”، قد أثبتت أن أسلحة أميركية الصنع استخدمت في سلسلة هجمات نفذها التحالف السعودي أدت إلى استشهاد أعداد كبيرة من المدنيين في اليمن أغلبهم من الأطفال.

وكشفت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية في وقت سابق أن التحالف السعودي عقد اتفاقات سرية مع تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن وأنه دفع أموالاً للتنظيم مقابل انسحاب إرهابييه من بعض المناطق في البلاد.

الوكالة نوّهت إلى الدور الأمريكي في الصفقة، وقالت إنها تمت بعلم واشنطن، كما أمَّنت القوات الأمريكية انسحاب مسلحين من التنظيم بما استولوا عليه من الأسلحة.

ووفقاً للصفقة، أكدت الوكالة: إنه “تم الاتفاق على انضمام 250 من تنظيم القاعدة إلى الحزام الأمني، القوة المدعومة إماراتياً”، لافتةً إلى أن أحد القادة اليمنيين الذي وُضع على قائمة الإرهاب الأمريكية، لعلاقاته مع القاعدة، “لا يزال يتلقى الأموال من الإمارات لإدارة مليشياته”.

 
 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك