الرئيسية - إقليمي - وزير الخارجية الإيراني: مؤتمر “وارسو” هدفه ضرب إيران لكنه ولد ميتاً

وزير الخارجية الإيراني: مؤتمر “وارسو” هدفه ضرب إيران لكنه ولد ميتاً

مرآة الجزيرة

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن مؤتمر “وارسو” الذي تستضيفه الولايات المتحدة وبولندا أنه ليس سوى مسعى جديد للتآمر على طهران.

وخلال مؤتمر صحافي في طهران قال ظريف أن المؤتمر الذي شارك فيه ستون دولة، هو “مسعى جديد تبذله الولايات المتحدة في إطار هوسها الذي لا أساس له إزاء إيران”.

وأضاف: “أعتقد أن مؤتمر وارسو وُلد ميتا”، مشيراً إلى أن “واشنطن لا يهمها مطلقاً أن يكون المؤتمر منبرا لتبادل الآراء بين الدول الستين المشاركة”.

الوزير الإيراني رجّح حقيقة أن المجتمعين لا يهدفون إلى إصدار أي نص متفق عليه، ولذا يحاولون استخدام تصريحاتهم نيابة عن الجميع، وهو ما يظهر أنه ليس لديهم أي احترام هم أنفسهم لهذا المؤتمر.

وتابع: “أنت لا تُحضر في العادة 60 بلداً ودولة للتحدث نيابة عنهم، هذا يشير إلى أنهم لا يعتقدون أن هناك ما يمكن أن يكسبوه من هذا الاجتماع”.

وفي دعوة واضحة للدول العربية إلى مزيد من التطبيع علّق رئيس حكومة الاحتلال “بنيامين نتياهو” على صورة تجمعه بوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، جرى التقاطها خلال لقائهما على هامش أعمال مؤتمر “وارسو”، أن هذا المؤتمر “يمهّد الطريق أمام أطراف كثيرة أخرى للإمتناع عن التمسّك بالماضي والمضي قدماً نحو المستقبل”، وفق تعبيره.

وأكدت صحيفة “هآرتس” الصهيونية، أنه هناك ثلاث دول يعنى “نتنياهو” على نحو خاص برفع مستوى العلاقات معها وهي “السعودية”، البحرين والمغرب”، كما كشفت عن لقاء قريب سيجمع بين “نتنياهو” وزعماء عرب في مقدمتهم البحرين و”السعودية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك