الرئيسية - النشرة - البرلمان الأوروبي يطالب “السعودية” بإلغاء نظام وصاية الرجل

البرلمان الأوروبي يطالب “السعودية” بإلغاء نظام وصاية الرجل

مرآة الجزيرة

دعا البرلمان الأوروبي “السعودية” يوم أمس الخميس، إلى إلغاء نظام وصاية الرجل الذي يلزم المرأة بالعودة لقرار الأوصياء عليها في أمورها الحياتية، معتبراً أن هذا النظام يحطّ من شأن النساء ويجعل منهن مواطنات من الدرجة الثالثة.

البرلمانيّون عبّروا عن قلقهم إزاء “خدمات الإنترنت الحكومية” التي تسمح للأوصياء بملاحقة النساء عندما يعبرن الحدود، ويعد أبرزها تطبيق سعودي يسمى “أبشر” مهمته تنبّيه الرجال عند سفر النساء.

وقد ورد في القرار الذي نال موافقة أكثر من ثلثي أعضاء المجلس، أن “السعودية” ليست ملزمة لكن يمكن أن تؤثر في قرارات حكومات ومؤسسات الإتحاد الأوروبي، وأن على دول الاتحاد الأوروبي مواصلة الضغط على الرياض فيما يتعلق بتحسين أوضاع النساء وحقوق الإنسان.

النواب طالبواً أيضاً بوقف تطبيق عقوبة الإعدام في “السعودية” التي أكدوا أنها “لا تزال تطبق في جرائم غير عنيفة مثل تهريب المخدرات والخيانة والزنا والردة”.

وصادق البرلمان الأوروبي على قرار في أكتوبر/ تشرين الأول يحثّ على إجراء تحقيق دولي في مقتل خاشقجي كما دعا دول الاتحاد الأوروبي إلى وقف مبيعات الأسلحة “للسعودية”.

ويتمثّل نظام ولاية الرجل في حاجة المرأة “السعودية” مهما بلغت من العمر ومهما كانت مكانتها الأكاديمية أو العلمية أو الاجتماعية إلى موافقة خطية من ولي أمرها حتى تحصل على الرعاية الصحية، أو العمل أو الدراسة أو الزواج أو السفر أومغادرة السجن.

يأتي ذلك في أعقاب إعلان المفوضية الأوروبية أنها أضافت “السعودية” وبنما ونيجيريا ودولاً أخرى إلى القائمة السوداء للدول التي تشكل تهديدا ًبسبب تمويل الإرهاب وغسل الأموال.

يُشار إلى أن إدراج “السعودية” في القائمة السوداء يعقّد العلاقات المالية مع الاتحاد الأوروبي، إذ سيتعين على بنوك الإتحاد الأوروبي إجراء فحوص إضافية على المدفوعات المتعلقة بكيانات من الدول والمناطق المدرجة في القائمة السوداء.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك