الرئيسية - إقليمي - الأحزاب اليمنية الناصرية تدين جريمة التحالف السعودي في كشر وتدعو المجتمع الدولي للتحرك

الأحزاب اليمنية الناصرية تدين جريمة التحالف السعودي في كشر وتدعو المجتمع الدولي للتحرك

مرآة الجزيرة

أدانت مجموعة من الأحزاب اليمنية الناصرية في بيانات منفصلة، الجريمة التي ارتكبها التحالف السعودي يوم أمس الأحد الواقع في 10 مارس/ آذار 2018 في كشر محافظة حجه، حيث استهدف الطيران السعودي بعدد من الغارات منازل مدنيين ما أدى إلى استشهاد أكثر من 20 منهم معظمهم من النساء والأطفال.

وأدان تنظيم التصحيح الشعبي الناصري، في بيان إقدام التحالف السعودي، على ارتكاب جريمة فب كشر معتبراً أن هذه المجازر تأتي رداً على سقوط المؤامرة التي حاكتها دول التحالف السعودي لتدمير اليمن والمنطقة بأكملها، بفعل جهود وتضحيات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

الحزب الناصري اعتبر أن جريمة التحالف هي دلالة على إفلاسه وفشله بل إنها تكشف عن استمرار التواطؤ والصمت الدولي الذي مهّد ولا يزال يتيح له ارتكاب المزيد من الجرائم بحق أطفال ونساء وأبناء الشعب اليمني.

كما حمّل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي كامل المسؤولية عن هذه الجريمة وأشاد بالعمليات العسكرية البطولية التي ينجزها رجال الجيش واللجان الشعبيه والأجهزة الأمنية ورجال القبائل، بحسب قوله.

من جانبه، استنكر حزب التحرير الشعبي الوحدوي جرائم التحالف السعودي في اليمن، والتي تستهدف النساء والأطفال والشيوخ وجميع المدنيين الآمنين في مساكنهم وفي الطرقات والمدارس والمساجد.

هذا وأدان جريمة طيران التحالف السعودي على منازل المواطنين في كافة مديريات محافظة حجه وآخرها جريمة الغارات التي نفذها الطيران السعودي على منازل المواطنين في كشر بمحافظة حجه، مؤكداً أنها جريمة بحق الإنسانية.

بدور،ه هنّأ الحزب الناصري الديمقراطي قيادة أنصار الله وجميع القوات المسلحة الى جانب ابناء الشعب اليمني الصامد وذلك بالانتصارات التي حققها الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الامنية على قوات التحالف الذين أرادوا تحويل البلاد إلى معقل للإرهابيين والتكفيرين.

وأدان ما قام به طيران السعودي اليوم من قصف لمنازل المواطنين بمديرية كشر التي أبادت 3 أسر بكاملها، إثر إنزال أكثر من ثلاثين غارة داعياً منظمات منظمات المجتمع الدولي المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان الى ادانة مثل هذه الاعمال الارهابية التي لاتمس للدين ولا للاخلاق بصلة، بحسب تعبيره.

الحزب الديمقراطي دعا أيضاً “كافة أبناء الشعب اليمني للوقوف صفاً واحداً الى جانب الأجهزة الأمنية والشعور بمسؤولية الحفاظ على الأمن والاستقرار ونبذ الكراهية والالتفاف جميعاً حول القيادة الثورية والسياسية للتصدي لدحر الغزاة والمحتلين واذيالهم من المرتزقة والعملاء”.

من جهته دعا حزب الحق لرفد الجبهات في مواجهة جريمة التحالف بحق المدنيين في كشر، مشيراً إلى أن هذه الجريمة تنضم لجرائم الحرب التي يرتكبها التحالف السعودي في البلاد بحق الشعب اليمني الصامد.

وأضاف: “إننا ندعو المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية إلى تحمل مسؤولياتها في إدانة هده الأعمال الإجرامية التي تعتبر جرائم حرب كأقل توصيف لها، وأن لا تبقى في صمتها المخزي الذي يفضح عدم مصداقيتها في عملها ويكشف عن كونها تعمل بأجندات غير حقوقية ولا إنسانية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة والمنظمات والهيئات التابعة لها”.

وأكّدت وزارة الصحة أن الطيران السعودي الأمريكي ارتكب مجازر إبادة بحق 3 أسر في منطقة طلان بـ كشر والحصيلة قد تزيد عن 20 شهيداً وشهيدة.

وفي بيان لها، أوضحت الوزارة اليمنية إن “المسعفين عجزوا عن الوصول لإسعاف من هم تحت الأنقاض بسبب استمرار التحليق والقصف على كشر”، مؤكدةً تعرض إحدى سيارات الإسعاف في منطقة سودين بمديرية كشر للتدمير بغارات قوى العدوان.

وتابعت: ” إن معظم ضحايا غارات العدوان في كشر من النساء فيما العالم يحتفل بـ اليوم العالمي للمرأة”، موضحةً أن طيران العدوان ارتكب المجازر بحق المواطنين في منطقة مغربة طلان بمديرية كشر بأكثر من 30 غارة.

الوزارة أشارت إلى أن التحالف السعودي “يواصل انتهاك كل القوانين بجرائمه اليوم في كشر”، محملةً لهُ في الوقت نفسه كل التبعات القانونية والإنسانية.

ووفقاً لمصادر إعلامية استشهد يوم أمس الأحد 20 امرأة وطفل كحصيلة أولية إثر غارات الطيران السعودي التي استهدفت منازل المواطنين في طلان بمديرية كشر، ولا تزال حتى الساعة عمليات البحث وانتشال الضحايا مستمرة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك