الرئيسية - النشرة - السلطات السعودية أجبرت زوجة المعارض علي هاشم على توقيع أوراق دون معرفة مضمونها

السلطات السعودية أجبرت زوجة المعارض علي هاشم على توقيع أوراق دون معرفة مضمونها

مرآة الجزيرة

كشف المعارض السياسي للنظام السعودي الناشط علي هاشم أن السلطات السعودية أجبرت زوجته على توقيع أوراق دون أن تطلّع عليها وتعلم ما هو مضمونها.

وطالب المعارض السياسي المنظمات الحقوقيّة للتدخل في قضية فرض الإقامة الجبرية على أطفاله الخمسة ومنعهم من السفر مبيناً الترهيب والمعاملة السيئة التي تعرضوا لها في مطار الدمّام من قبل رجال الأمن.

‏هاشم وعبر حسابه في “تويتر”، قال أنه في البداية جرى إخباره بأن فرع المباحث بالأحساء هو المسؤول عن إصدار أمر منع السفر، مضيفاً أنه حينما راجع الفرع الأخير قيل له أنه لا شأن لهم في منع السفر وعليه مراجعة الجوازات وعندما تمت مراجعه الجوازات علم أن الإستخبارات السعودية هي المسؤولة عن عدم تجديد الجوازات ومنع أطفاله من السفر.

يأتي ذلك في سياق حملة إعلامية خاصها علي هاشم ضد السلطات السعودية منذ أيام بسبب منعها لأطفاله من السفر، وإيقاف جميع الخدمات الحكومية المقدمة لهم، علاوةً على منعهم من تجديد جوازات سفرهم.

الناشط السياسي استغاث بالأمم المتحدة، والمنظمات الحقوقية الدولية والإقليمية، ووسائل إعلام دولية، مؤكداً أن المخابرات السعودية وضعت أطفاله الخمسة قيد الإقامة الجبرية ومطالباً إياهم بالتحرّك لمساعدته.

وكان الهاشم قد نقل في تغريدة له عبر حسابه في “تويتر” عن ‏زوجة أحد النشطاء قولها أنه طُلب منها أثناء التحقيق أن تطلق زوجها فوراً، في حال أرادت إصدار هوية وطنية واستكمال تطعيمات أبنائها في المستوصفات الحكومية.

وبحسب المعارض السياسي رضخت الزوجة لمطالب السلطات السعودية عنوةً، لحمايه أطفالها وخوفاً من بطش النظام بها وبأطفالها في حال رفضت تنفيذ ما طُلب منها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك