الرئيسية - الأخبار - بين إضراب العاملين والأعطال الفنية..تكدّس المسافرين في مطارات “السعودية” إثر تأخر رحلات الخطوط الجوية

بين إضراب العاملين والأعطال الفنية..تكدّس المسافرين في مطارات “السعودية” إثر تأخر رحلات الخطوط الجوية

مرآة الجزيرة

لأكثر من سبع ساعات ولأيام متتالية، علق المسافرون في عدد من المطارات “السعودية”، إثر تعليق رحلات الخطوط الجوية، بسبب إضراب للطواقم الإدارية في الخطوط، ما أشعل مواقع التواصل الاجتماعي غضباً مع نشر مقاطع مصورة تظهر تكدس المسافرين في المطارات.


ونقلت بعض الصحف المحلية تقارير عن تكدس المسافرين في مطار “الملك عبد العزيز” في جدة ومطار “الملك خالد” في الرياض، حيث وصل تأخير بعض الرحلات إلى ثماني ساعات، كما تم إلغاء العديد منها.


تحت وسم “الخطوط الجوية السعودية”، نشرت مقاطع مصورة تبين ما جرى على المسافرين في عدد من المطارات “السعودية”، حيث أجلت الرحلات لأسباب لم تكن معلنة في وقت سابق، إلا أن مغردين كشفوا عن أن التعطل نتيجته إضراب للعاملين بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم.

أحد المغردين عرض مقطعاً مصوراً وأرفقه بتعليق، “تكدس وغضب المواطنين من تعطيل الرحلات وتعطيل مصالحهم بالساعات وبعض الرحلات تؤجل لمدى بعيد ثم تلغى”، معتبراً أن ما جرى هو “سوء إدارة للأزمات وسوء تصرف من مسؤولي الخدمات الأرضية، ويقال إن السبب إضراب”.

واعتبر مغرد أنه من حق الموظفين الإضراب في حال كان التعطل بسبب تخفيض رواتبهم، قائلاً “سمعت ولا أعلم ما صحة خبر تخفيض رواتب العاملين؟”، وأضاف وإذا “كان صحيحا، معهم حق لأن رزقه ورزق عياله”. في حين رأى آخر، أنه من المعيب ما يحصل من سوء إدارة بسبب في إضراب الكباتن و المهندسين، وسأل ” الآن أنا كمواطن أدفع ضرائب لا بد أن يكفل لي القضاء تعويض من الخطوط السعودية”.

وفي وقت سارعت “الخطوط السعودية” عبر موقعها الرسمي بموقع “تويتر”، إلى تبرير ما حصل بأنه “كان ظرفا استثنائيا يعود للأوضاع التشغيلية غير الاعتيادية التي أثرت على مسار بعض الرحلات خلال الأيام الماضية”، ونفت الشائعات التي قالت أن هناك إضراب بالشركة. اعتبر أحد المغردين أن التبريرات من القرون الوسطى بالأحوال الجوية والأعطال الفنية وأن التأخير بالطيران يعتبر من ضمن صناعة الطيران وبمثل تلك التبريرات تعتبر (استحقار واستخفاف لعقول المتعاملين معهم ممن دفع تذاكرهم الباهظة بل كان خدماتهم مجانية”.

وأكد حساب آخر، أنه “لليوم الخامس على التوالي هناك استمرار بتأخير رحلات الخطوط السعودية مما تسبب في تكدس المسافرين بالمطارت واستياء عام ، بينما تظل الأسباب مجهولة حتى اللحظة”.

“الخطوط السعودية” أشارت إلى أنها “تسير خلال المواسم عددا كبيرا من الرحلات الإضافية للتجاوب مع زيادة الطلب، وقد تصادف سوء الأحوال الجوية مع بروز بعض الأعطال الفنية، مما أثر على بعض الرحلات وأدى إلى تأخرها ومن ثم تأخر الرحلات التي تليها حيث كان لزيادة عدد الرحلات تأثيرا ملموسا على زيادة عدد المتأثرين من التأخير”.

وكتبت الخطوط، “ضيوفنا الأعزاء، نقدم اعتذارنا عن التأخير الحاصل ولأسباب خارجة عن إرادتنا والتي واكبت حركة السفر، وسنسعى جاهدين لتسهيل إجراءات سفركم وتذليل كافة الصعوبات”.
ومع الضجة التي شهدتها منصة “تويتر” بتغريدات المسافرين المتذمرين من تأخر إقلاع الطائرات، واعتبار أن اعتذار الشركة غير كاف، فيما طالب آخرون بمقاطعة الشركة، غرد عدد من النشطاء بأنهم من مقاطعي “الخطوط السعودية”.


بالتزامن مع ما جرى، أعلنت وكالة الأنباء السعودية “واس”، الأربعاء، أنه وبموجب مرسوم ملكي تم تعيين عبد الهادي المنصوري رئيسا للهيئة العامة للطيران المدني بمرتبة وزير. وكان في وقت سابق وتحديدا في يناير الماضي، صدر مرسوم ملكي بإقالة رئيس الهيئة السابق عبد الحكيم بن محمد التميمي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك