الرئيسية - الأخبار - هبوط حاد بأسواق أسهم الرياض وأبوظبي عقب تفجيرات الفجيرة

هبوط حاد بأسواق أسهم الرياض وأبوظبي عقب تفجيرات الفجيرة

مرآة الجزيرة

أحدث استهداف ناقلات النفط التابعة “للسعودية” والإمارات في المياه الإقليمية بالقرب من إمارة الفجيرة، تدهوراً ملحوظاً في أسهم البلدين يُعد أكبر انخفاض يومي منذ سنوات.

وبيّنت وسائل إعلامية انخفاض مؤشر الأسهم السعودية بنسبة 3.6 بالمئة الى جانب هبوط سهم مصرف الراجحي 4.6 بالمئة، إضافةً إلى انخفاض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 5.1 بالمئة ليهبط المؤشر بنحو 10 بالمئة منذ بداية مايو/ أيار.

بالتوازي سجّل مؤشر “تأسي” السعودي تراجعاً بنسبة 0.96 بالمئة أو 83.2 نقطة إلى 8591.60 نقطة، وذلك جراء هبوط أسهم 102 شركة وارتفاع أسهم 15 شركة بحسب وكالة الأناضول التركية.

في هذا الإتجاه، كشفت الوكالة تراجع المؤشر الرئيسي لدبي بنسبة 1.5 بالمئة، وسط هبوط غالبية الأسهم المدرجة، الى جانب تراجع بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في البلاد بنسبة3.1 بالمئة.

مؤشر سوق دبي سجّل أيضاً هبوط بنسبة 4 بالمئة في أشد تراجع له في يوم واحد منذ يونيو/ حزيران 2016، كما انخفض سهم مؤسسة الإمارات للإتصالات(اتصالات) بنسبة 5.7 بالمئة.

وتعرضت أربع سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، لتفجيرات بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، بحسب وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، التي أكدت أنه لم يسفر عن العمليات أية خسائر أو أضرار بشرية.

كما أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح استهداف ناقلتي نفط سعوديتين، تابعتين لشركة “أرامكو” في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات، لافتاً إلى تضرّر هيكلي السفينتين، من دون وقوع إصابات بشرية أو تسرّب نفطي فيما وصفت طهران الحادثة بـ”مقلقة ومؤسفة” وطالبت بفتح تحقيق لكشف ملابساتها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك