الرئيسية - الأخبار - السلطات السعودية تنزع ملكية أراض لصالح مشروع أنابيب “أرامكو”

السلطات السعودية تنزع ملكية أراض لصالح مشروع أنابيب “أرامكو”

مرآة الجزيرة

بأمر من وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي بالنيابة، عصام بن سعد بن سعيد يتم نزع ملكية الأراضي التي يمر بها خط الأنابيب المزمع إنشاؤه من محطة توزيع المنتجات البترولية شمال جدة إلى مصفاة ينبع النفطية وذلك لصالح شركة “أرامكو” السعودية.

وأصدر بن سعيد قراراً يقضي بأن تبلغ “أرامكو” أصحاب الحقوق عن العقارات التي تقرر نزع ملكيتها بالتعويض المقدر لهم، وتنبه مالكيها وشاغليها بوجوب إخلائها خلال مدة لا تقل عن 30 يوما من تاريخ التبليغ بالإخلاء، في صورة تكشف الاستئثار السلطوي في الأراضي التي تتبعها الرياض.

القرار يلزم “أرامكو” بدفع التعويضات لأصحاب الحقوق وفقاً لقرار لجنة تقدير التعويض المشكلة لهذا الشأن بعد إخلاء العقار المنزوع ملكيته وتسليمه وتوثيقه بواسطة كاتب العدل أو المحكمة المختصة، حيث يشير القرار إلى أنه يجوز لأصحاب الشأن التظلم أمام ديوان المظالم من جميع قرارات اللجان التي تتخذ، وذلك خلال 60 يوماً من تاريخ إبلاغهم بالقرار.

وكانت شركة أرامكو الحكومية العملاقة أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 أنها أغلقت المصفاة النفطية التابعة لها في جدة والتي تبلغ طاقتها 80 ألف برميل يومياً لأجل غير مسمى، موضحة ستحول مجمعها الصناعي الواقع جنوب جدة إلى مركز لتوزيع المنتجات النفطية.

يرى مراقبون أن خطوات السلطات لانتزاع أراض من أصحابها ليست بجديدة وهي اعتادتها السلطات من دون الالتفات إلى مصير أصحابها، وهي تتسبب بتفاقم الأزمات الاقتصادية وخاصة أزمة الاسكان التي تعد معضلة شائكة في البلاد، وذلك وسط السياسات الاقتصادية المتعثرة لمحمد بن سلمان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك