الرئيسية - إقليمي - فرنسا تطالب بمعاقبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

فرنسا تطالب بمعاقبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

مرآة الجزيرة

طالبت وزارة الخارجية الفرنسية باستكمال جميع التحقيقات اللازمة حول جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ومحاكمة المسؤولين السعوديين المتورّطين بهذه الجريمة ومعاقبتهم.

تصريحات الخارجية الفرنسية، جاءت خلال مؤتمر صحفي عُقد يوم أمس الثلاثاء، وقد جرى نشره على موقع الوزارة الرسمي، حيث دعت خلاله الوزارة إلى كشف كل الوقائع المتعلقة بقضية مقتل خاشقجي.

بدوره قال المتحدث بإسم الخارجية الفرنسية خلال المؤتمر: إن “موقف فرنسا من قضية خاشقجي معروف جيداً”، مضيفاً “لقد طلبنا تحديد الوقائع بوضوح في هذه القضيّة بالغة الخطورة، واستكمال جميع التحقيقات اللازمة -وضمن ذلك احتمالية وجود بُعد دولي- ومحاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة ومعاقبتهم”.

بالتزامن، جدّدت مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحالات القتل والإعدام خارج نطاق القانون، “أغيس كالامارد”، توجيه اتهاماتها “للسعودية” بقتل الصحفي جمال خاشقجي وذلك حلال ندوة بعنوان “اغتيال جمال خاشقجي.. السر المفضوح”، أقامتها قناة “الجزيرة”، في العاصمة البريطانية لندن.

“كالامارد” قالت: إنَّ “قتل خاشقجي جريمة نفّذتها دولة وليس عدة أشخاص”، مؤكدةً أن واشنطن تعرف “تفاصيل قتل خاشقجي، ولا يمكن أن يكون قد تم دون علم الدولة السعودية”، وتابعت: “عملية قتل خاشقجي تم التخطيط لها بعناية، بحيث لا يبقى أثر لجثته أو أثر في مكان قتله”.

في السياق عينه، أشارت مقررة الأمم المتحدة إلى أن “مسؤولية [السعودية] عن جريمة قتل خاشقجي يجب أن تشمل كل مَن أسهم في جريمة القتل بشكل مباشر أو غير مباشر”، لافتةً إلى أن “العقوبات الشخصية ليست كافية إلا إذا وصلت إلى شخصيات عليا في [السعودية]”.

ودعا تقرير صادر عن الأمم المتحدة أعدته “كالامارد” خلال الشهر الماضي حول مقتل الصحفي خاشقجي، إلى استجواب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى في البلاد.

وقال خبير في الأمم المتحدة إن ثمة دليلاً يمكن التعويل عليه يشير إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومسؤولين آخرين رفعي المستوى يتحملون المسؤولية بشكل فردي عن مقتل خاشقجي، لتعلّق “كالامارد” بالقول أن هذا الدليل يستحق إجراء المزيد من التحقيق من جانب جهة دولية مستقلة ومحايدة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك