الرئيسية - إقليمي - عشرات القتلى من الجيش السعودي في عملية للقوات اليمنية قبالة نجران

عشرات القتلى من الجيش السعودي في عملية للقوات اليمنية قبالة نجران

مرآة الجزيرة

أسفرت ضربة عسكرية للجيش اليمني واللجان الشعبية عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجيش السعودي إثر استهداف مواقع عسكرية تابعة للجيش السعودي قبالة نجران.

العملية العسكرية نفّذتها القوة الصاروخيّة التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية، وذلك بإطلاق صاروخاً باليستياً من طراز “بدرF” على تجمعات للجيش السعودي شمال البقع قبالة نجران.

وقال المتحدّث بإسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع إن “العشرات من مرتزقة الجيش السعودي سقطوا قتلى وجرحى جراء استهداف تجمعاتهم بصاروخ “بدرF” شمال البقع”.

كما لفت العميد سريع إلى أنهُ تم رصد سيارات الإسعاف وهي تنقل القتلى والجرحى إلى مستشفيات نجران وسط حالة من الإرباك والهلع في صفوف القوات السعودية، مؤكداً مقتل أكثر من 45 عنصراً من الجيش السعودي الى جانب سقوط عشرات من الجرحى في حالة خطرة.

العميد سريع، بيّن أيضاً أن الإستهداف تم بصاروخ بدر F الذي يحمل 14000 شظية وينفجر من أعلى إلى أسفل والذي أحدث حالة رعب كبيرة في أوساطهم، مشيراً الى أن العملية موثّقة وسوف يتم نشرها في الوقت المناسب.

هذا وذكر العميد أن العملية جاءت “في وقت كانت قوى العدوان تُحضر لتصعيد كبير باتجاه المناطق الحدودية فكانت ضربة استباقية بعد عملية استخباراتية ورصد دقيق لتجمعاتهم”.

يُذكر أن الجيش اليمني واللجان الشعبية شنوا عملية عسكرية في وقت سابق استهدفت مرابض الطائرات الحربية في مطار أبها الدولي، وقد تسببت في تعطيل الملاحة الجوية في المطار كما جرى استهداف محطة تهامة للكهرباء بعدد من طائرات قاصف 2k وكانت الإصابة مباشرة ودقيقة.

وأعلن العميد يحيى سريع عقب الضربتين أن هذا الإستهداف يأتي في إطار الرد الطبيعي والمشروع على التحالف السعودي الذي كان قد شنّ خلال 48 ساعة 32 غارة جوية على مناطق متفرقة من اليمن، سقط على إثرها شهداء وجرحى.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك