الرئيسية - إقليمي - محافظ عدن: الجنوب مُقبل على مزيد من الإقتتال

محافظ عدن: الجنوب مُقبل على مزيد من الإقتتال

مرآة الجزيرة

تكاد لا تغيب التوترات الأمنية والعسكرية عن مشهدية واقع المحافظات الجنوبية في اليمن، بما في ذلك محافظة عدن التي شهدت منذ فترة صراعاً بين النفوذ الإماراتي والسعودي.

وفي التفاصيل، أوضح محافظ عدن طارق سلام، يوم أمس الخميس أن صراع النفوذ الذي كان قد نشب بين “السعودية” والإمارات حُسم مبدئياً في اتفاق الرياض، في حين نشبت الصراعات بين أبناء المحافظة المحليين.

المحافظ اليمني توقع في تصريح له، أن تشهد المحافظات الجنوبية المزيد من التصفيات وعمليات الإقتتال حيث سيتم تصفية جميع من يعارض اتفاق الرياض من أفرقاء الجنوب، وأضاف “اتفاق الرياض سيؤدي إلى مزيد من الفوضى في الجنوب لإضعاف كل القوى الجنوبية”.

ووقّعت حكومة عبد ربّه منصور هادي، في وقتٍ سابق مع المجلس الإنتقالي على ما سُمي “اتفاق الرياض”، الذي يمنح دول التحالف السعودي حق الوصاية الكاملة على المحافظات الجنوبية، ويعيد “للسعودية” جزءاً كبيراً من وصايتها المفقودة على المحافظات الشمالية، منذ أواخر عام 2014 مقابل انتزاع معظم الصلاحيات من حكومة هادي.

وفي خطوة لافتة، أصدرت مكونات الحراك الجنوبي بياناً مشتركاً في نوفمبر/ تشرين الأول الفائت حول توقيع اتفاق الرياض الذي رأته تأسيساً لمرحلة خطيرة جداً.

المكونات اعتبرت أن التوقيع يرتكز على إنشاء إقليمين جنوب وشمال والعودة إلى حدود ما قبل 1990م، ودعت إلى تشكيل جبهة وطنية جنوبية جامعة من كل المكونات والشخصيات الوطنية الجنوبية للدفاع عن عن تضحيات وتطلعات الجنوبي اليمني.

توازياً، نظّم أبناء وقبائل مديرية باجل بمحافظة الحديدة، وقفة احتجاجية تنديداً بجرائم التحالف السعودي بما في ذلك حصار الدريهمي والإنتهاكات المستمرة لإتفاق السويد.

المشاركون رفعوا لافتات وردّدوا شعارات تدين جرائم التحالف السعودي وآخرها “استشهاد خمسة أطفال في قصف على الدريهمي، كذلك الخروقات المتكررة والمستمرة لاتفاق التهدئة في ظل صمت مخزي للأمم المتحدة، محملين الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عما يتعرض له شعبنا من إبادة جماعية”.

كما أكد المشاركون على استمرار صمود الشعب اليمني في مواجهة التحالف السعودي والتمسّك بسيادة اليمن وحريته واستقلاله، مجددين الولاء والوفاء بالعهد للسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ودعوا إلى فك الحصار المفروض على الدريهمي منذ أكثر من عام.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك