الرئيسية - إقليمي - الحوثي: بيان قمة الرياض عدائي ولا خطوات إيجابية تجاه اليمن

الحوثي: بيان قمة الرياض عدائي ولا خطوات إيجابية تجاه اليمن

مرآة الجزيرة

أكّد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد الحوثي أن بيان قمة الرياض عدائي، وليس فيه أي خطوات ملموسة تجاه مبادرة السلام التي سبق وأن أطلقها الرئيس اليمني مهدي المشاط عقب استهداف “أرامكو”.

الحوثي وفي مقابلة له مع صحيفة “الثورة” اليمنية، قال أن بيان القمة الخليجية الأخيرة هو بيان سعودي بنكهة خليجية، يحمل نزعة عدائيّة واضحة ضد اليمن. مؤكداً أن التحالف السعودي لا يزال يراوح مكانه ولم يقدم أي خطوة تشير إلى نوايا إيجابية لديه على خلاف تصريحات بعض المسؤولين السعوديين.

وأرف أن التصريحات التي أدلى بها مسؤولون سعوديون حول وقف العدوان على اليمن لا تخرج عن سياقها الإعلامي، ولا وجود لمصاديق على ٲرض الواقع.

وكان العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز قد أعلن استمرار الرياض بالتدخل في دول المنطقة تحت ذريعة “أعمال النظام الإيراني الإرهابية”، وذلك خلال إلقاء البيان الختامي لقمة الرياض التي عُقدت بحضور قادة دول مجلس التعاون الخليجي.

العاهل السعودي ادّعى أن النظام الإيراني يواصل “أعماله العدائية، ودعم الإرهاب، ما يتطلب منا المحافظة على مكتسبات دولنا ومصالح شعوبنا، والعمل مع المجتمع الدولي لوقف تدخلات هذا النظام وتأمين نفسها في مواجهة هجمات صواريخه البالستية”.

​وفي الشأن اليمني، قال أن “جهود اليمنيين وعلى رأسهم الحكومة اليمنية في التوصل إلى اتفاق الرياض”، مؤكداً على استمرار التحالف السعودي في “دعمه للشعب اليمني وحكومته، وعلى أهمية الحل السياسي في اليمن وفق المرجعيات الثلاث”، على حد زعمه.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي قد أقرّ في يوليو الفائت، لأول مرة بعرقلة التحالف السعودي مهمة البعثة الأممية في الحديدة، وطالبه في قرار جديد للمجلس دعماً لتنفيذ اتفاق السويد بشأن وقف إطلاق النار في الحديدة وإعادة انتشار قوات الأطراف في المدينة وموانئها الثلاثة، من دون عراقيل.

ويواصل التحالف السعودي اعتداءاته المستمرة بشكل يومي على الشعب اليمني، بالرغم من كل الإشاعات التي يبثها حول مبادرات السلام. وقد أعلن مؤخراً فريق التواصل الخارجي اليمني أن اعتداءات التحالف السعودي على الشعب اليمني بلغت 7 الآلاف و628 عملية خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019 بينها غارات جوية وقصف صاروخي ومدفعي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك