النشرةمقالات

السلطة السعودية.. وتستمر سياسة سفك دماء الأبرياء!!

مرآة الجزيرة ـ علي آل غراش

لماذا الإصرار على التصعيد وإثارة الشعب، ومواصلة سفك دماء الأبرياء بإعدام شباب وأطفال وشيوخ باتهامات تتعلق بالحراك المطلبي؟.

أوقفوا الاعتقالات التعسفية والتعذيب واعتقال والتحرش بالنساء، والقتل للنشطاء بسبب التعبير عن الرأي والمشاركة في المظاهرات السلمية للمطالبة بالإصلاح.

لقد صدم المجتمع والعالم بقيام السلطة ‏باعدام الشهيد الشاب السيد ‎#عدنان_مصطفى_الشرفاء بشكل مفاجئ وصادم وبدون إبلاغ أهله أو إبلاغ اي جهة أو طرف مثل محامي فهو لم يحصل على حقه بذلك؛ لقد قطع رأسه وخطف جثمانه بتهمة المشاركة في المظاهرات للمطالبة بالحقوق في ‎#القطيف 2011 وباتهامات كيدية فضفاضة وملفقة..!!.

‏ما حدث هي جريمة قتل رسمية باسم قتل تعزير بحق شاب متخرج حديثا كمهندس للمساهمة في بناء الوطن.

 الشهيد السعيد الشاب السيد ‎#عدنان_الشرفاء اعتقل في عام 2014 من جوزات جسر البحرين، وبعد نحو 8 سنوات من الإعتقال التعسفي والسجن الانفرادي والتعذيب والإهمال الطبي تم قطع رأسه وخطف جثمانه… بشكل مفاجئ لأهله وللجميع!!.

 إن سياسة الإعدام عبر قتل شاب أو أكثر كل شهر من أهالي المنطقة ..، يؤكد أن السلطة تتعامل بكراهية وحقد وبطريقة انتقامية من أهل ‎#القطيف و ‎#الاحساء ولكل من شارك في الحراك المطلبي، وتريد الجميع يشعر بالقلق والخوف بشكل مستمر.. أي عقاب جماعي وترهيب متواصل.

حان الوقت لإغلاق ملف الاعتقالات التعسفية والتعذيب والتحرش والقتل للنشطاء .. وفتح صفحة جديدة من تحقيق مطالب الشعب ليعيش الجميع في أمن وأمان وسلام ويساهم الجميع في تطور وازدهار الوطن بعيدا عن الاعتقالات التعسفية والتعذيب و سفك دماء الأبرياء  ..

الاعتقالات التعسفية وسفك الدماء أمر خطير، فالدم يجر الدم ويثير روح التحدي والانتقام وهذا ليس في صالح الوطن والمواطنين.

الحكومة الحكيمة الحريصة على بناء الوطن تسعى للمحافظة على أرواح المواطنين لا قتلهم ومنع تسليم الجثامين للأهالي لتغسيلها وتوديعها وتشييعها ودفنها حسب عقيدتهم وطريقتهم. 

المعتقلون والمعتقلات في أعناق الجميع، ينبغي التحرك لوقف مسلسل الاستهتار بالأرواح وسفك دماء الأبرياء، وإنقاذ أرواح بريئة من القتل والاعتقالات التعسفية والتعذيب والتحرش. لابد أن يتحرك الجميع لإنقاذ أروح المعتقلين فهناك اخبار حول قيام السلطة بإعدام بعض المعتقلين قريبا!!.

و هذا نداء وطلب بضرورة التحرك وحماية وإنقاذ الأرواح البريئة واجبة .. 

يكفي الجميع يريد أن يعيش في وطن ينعم بالعدالة والحرية والكرامة والتعددية .. وطن للجميع.

أوقفوا الإعدامات دون محاكمات وبسبب التعبير عن الرأي والمشاركة في المظاهرات. أوقفوا الاعتقالات التعسفية والتعذيب والتحرش والقتل للابرياء.

أوقفوا اعتقال وتعذيب والتحرش بالنساء.

رحم الله الشهيد السعيد السيد عدنان الشرفاء وجميع الشهداء، وخالص التعازي والمواساة والتضامن مع عائلته الكريمة ومحبيه، وألهم ذويه الصبر والسلوان. حسبنا الله ونعم الوكيل.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى