ــالمشهد اليمنيالنشرة

بن سلمان يغادر الرياض فيما الصواريخ اليمنية تتجول في العمق “السعودي”

مرآة الجزيرة

بدأ بن سلمان الاثنين جولة خليجية مثيرة للجدل، خصوصا وأنها تأتي فيما تواصل قوات صنعاء استهداف العمق “السعودي” بصورة مكثفة.

وتثير هذه الزيارة تساؤلات حول مغزى هذا التوقيت، الذي يجانب المنطق، القول بأنها مصادفة، فالعرف السياسي والدبلوماسي ومنطق المسئولية تحتم على حاكم الدولة قطع زيارته لأي دولة اذا ما داهم دولته خطر ما أثناء قيامه بجولة خارج بلده، فكيف الحال والصواريخ اليمنية تحلق في سماء المدن السعودية وترمي ثقلها في العمق من هذه البلاد، فيما بن سلمان يشد رحاله الى دول الخليج في ما قيل إنها لبحث “العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في المجالات كافة، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك” حسب بيان الديوان الملكي.

ومساء الاثنين كشف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحي سريع عن تنفيذ عملية هجومية واسعة في العمق السعودي من المقرر أن يتم الكشف عن تفاصيلها صباح اليوم.

فيما شهدت صنعاء في وقت متأخر من ليل الاثنين قصف عنيف بالطائرات في ما يبدو أنها ردا على هذه العملية.

في الاثناء، أصدرت وزارة الخارجية والكومنولث للمملكة المتحدة تحديثا يخص نصائح السفر والتجول في السعودية عقب عملية هجومية نفذتها صنعاء في العمق السعودي.

وجددت الخارجية البريطانية تحذيرها لرعاياها  من الاقتراب من مطار أبها وأراضيه في منطقة عسير، أو الحدود اليمنية السعودية.

وقالت الخارجية البريطانية إن إطلاق الصواريخ وطائرات الدرونز مستمر على السعودية ويستهدف البنية التحتية النفطية والحيوية والمطارات

وبحسب البيان البريطاني قد يتم شن هجمات على مواقع أخرى في المملكة العربية السعودية ، بما في ذلك الرياض وجدة ، وعلى طول ساحل البحر الأحمر.

وكان العمق السعودي قد تعرض مؤخرا لهجمات بالصواريخ الباليستية والطيران المسيّر نفذتها قوات صنعاء تحت اسم “عملية توزان الردع الثامنة”، واستهدفت خلالها أهدافا حساسة في العاصمة السعودية الرياض وجدة وأبها.

واكد العميد يحي سريع ناطق القوات المسلحة في ال٢٠ من نوفمبر الماضي، ان عملية “توازن الردع الثامنة” طالت عددٍ من الأهدافِ العسكريةِ والحيويةِ في العمق السعوديِّ وعلى النحو التالي:

قصفُ قاعدةِ الملك خالد بأربعِ طائراتٍ مسيرةٍ نوع صماد٣

قصفُ أهدافٍ عسكريةٍ في مطارِ الملك عبدالعزيز الدولي بجدة

قصفُ مصافي أرامكو جدة بأربعِ طائراتٍ مسيرةٍ نوع صماد٢

قصفُ هدفٍ عسكريٍ مهمٍ بمطارِ أبها الدولي بطائرة صماد٣

قصفُ أهدافٍ عسكريةٍ مختلفةٍ في مناطقَ أبها وجيزانَ ونجرانَ بخمسِ طائراتٍ مسيرةٍ نوع قاصف 2K

العميد سريع أوضح أن عدد الطائراتِ المسيرةِ المشاركةِ في العمليةِ بلغت أربعَ عشرةَ طائرة.

أعقبها استهداف مباشر لمقر إقامة بن سلمان في مدينة نيوم الصناعية.

قد لا يكون من المبالغة فيه القول ان بن سلمان يفرّ من خلال هذه الجولة من تحمل مسئوليته كفاعل في القرار السعودي بعد أن صار الحاكم الفعلي للسعودي منذ انقلابه على نايف وتوليه ولاية العهد عام ٢٠١٧.

بن سلمان ومن خلال جولات تصعيد سابقة للتحالف الذي تقوده بلاده ضد اليمن ولم يكن اخرها ما ارتكبه من مجزرة بشعه في تعز راح ضحاياها العشرات ، النظام السعودي والذي كان تلقى وعيدا وتحذيرا من صنعاء ثم يعقبها ضربات موجعة، يدرك بأن بلاده صارت في متناول القوات المسلحة اليمنية، وبأن المرحلة القادمة ربما تحمل مفاجآت على صعيد المعركة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى